|

الاعتصامات الفئوية تحاصر قصور الرئاسة.. والمحتجون: مرسى يقول ما لا يفعل

الاعتصامات الفئوية تحاصر قصور الرئاسة.. والمحتجون: مرسى يقول ما لا يفعل
واصل المواطنون وأصحاب المطالب الفئوية اعتصاماتهم وتظاهراتهم أمام قصور الرئاسة، الاربعاء ، فيما شهد ديوان المظالم بقصر عابدين انخفاضاً ملحوظاً فى أعداد الوافدين لتقديم الشكاوى، بسبب ارتفاع درجات الحرارة والصيام، بينما وقعت مشادات بين الحرس الجمهورى فى قصر «الاتحادية» بمصر الجديدة، وأصحاب الشكاوى، بسبب منعهم من الدخول وتقديم مظالمهم.

نظم عدد من عمال شركة الورق الأهلية بالإسكندرية وشركة صناعات البلاستيك والكهرباء المصرية، وقفة احتجاجية أمام القصر الجمهورى، للمطالبة بعودة الشركتين إلى القطاع العام بعد بيعهما وعودة المفصولين إلى العمل مرة أخرى.

ومنع المتظاهرون الدكتور أحمد عبدالظاهر، رئيس اتحاد عمال مصر، من الدخول إلى القصر من البوابة رقم 4 ورؤساء اتحاد عمال المحافظات، ورددوا هتافات منها «عبدالظاهر فى التكييف والعمال على الرصيف»، «اتحاد مالوش لازمة»، ورفعوا لافتات «الورق الأهلية قدرت بأكثر من مليار جنيه وتم بيعها بـ135 مليوناً».

ونشبت مشادات كلامية بين أصحاب المطالب الفئوية والحرس الجمهورى، لعدم فتح البوابة ورفض دخولهم لعرض الشكاوى والتظلمات على مسؤولى مكتب الشكاوى حتى الساعة الواحدة. قال حسام عبدالمنعم، أحد المتظلمين: «ماحدش عبرنا، لأن الرئيس محمد مرسى يقول ما لا يفعل ولم ينفذ وعوده.

فى سياق متصل، تراجعت أعداد المتظاهرين وأصحاب المطالب الفئوية أمام قصر «عابدين»، حيث استقبل العشرات من المواطنين الذين تقدموا بشكاوى لديوان المظالم بمعدل أقل بنسبة 10% عن الأيام السابقة، بسبب الحرارة المرتفعة والصيام.
المصري اليوم

هل أعجبك هذا؟

رابط html مباشر:



التعليقات:

تعليقات (فيس بوك)
0 تعليقات (أنا قبطي)

0 التعليقات :



الأرشيف الأسبوعي

مواقع النشر الإجتماعية:

تابع الأخبار عبر البريد الإلكتروني







إعلانات ومواقع صديقة:


إحداثيات أناقبطي..

التعليقات الأخيرة

أحدث الإضافات

مقالات إهتم بها القراء