منصور: بفضل دول الخليج..القاعدة تغادر اليمن إلى سوريا ومصر

قال الرئيس اليمني عبد ربه هادي إن نشاط تنظيم "القاعدة" بدأ في الانحسار في بلاده وإن عناصره أخذت تهاجر الآن إلى دول أخرى مثل سوريا ومصر، عازيا أسباب ذلك إلى جهود الأجهزة اليمنية ومساعدة السعودية ودول الخليج.



"القاعدة في جزيرة العرب" يعد من بين أنشط أجنحة التنظيم الدولي

أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أن نشاط تنظيم "القاعدة" في اليمن بدأ في الانحسار مقارنة بعامي 2011 و2012، بفضل جهود السعودية ودول الخليج. وقال هادي، في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية نشرتها في عددها الصادر اليوم الجمعة ، إن عناصر "القاعدة اختارت الهجرة عن اليمن بعد الحملة الأمنية الشرسة التي شنت ضد قواعده في محافظة أبين". وأضاف أن عناصر التنظيم "فضلوا الهجرة إلى دول مثل سورية ومصر وليبيا والمغرب العربي التي تشهد اضطرابات"، مسترسلا: "المعركة مستمرة والتحدي كبير وندعو المجتمع الدولي إلى التعاون لاجتثاث هذه الآفة الخطيرة التي تهدد أمن واستقرار العالم".
ويكافح اليمن، مستعينا بطائرات أمريكية من دون طيار، تنظيمَ "القاعدة في جزيرة العرب"، الذي يعد من بين أنشط أجنحة التنظيم الدولي، والذي استفاد من ضعف السلطة المركزية في صنعاء خلال حركة الاحتجاجات الشعبية ضد الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في 2011، لتعزيز حضوره في البلاد، لا سيما في الجنوب والشرق.
كما تواجه الحكومة المركزية أيضا، نشاطا انفصاليا في الجنوب وتمردا في الشمال تحول الشهر الماضي إلى اشتباكات طائفية بين السلفيين والمتمردين الحوثيين الشيعة، أسفرت إلى غاية اللحظة عن مقتل ما لا يقل عن مائة شخص.

DW

Friday, November 22, 2013 | أرسلت في : , | إقرأ التفاصيل »

الأرشيف الأسبوعي

مواقع النشر الإجتماعية:

تابع الأخبار عبر البريد الإلكتروني







إعلانات ومواقع صديقة:


إحداثيات أناقبطي..

التعليقات الأخيرة

أحدث الإضافات

مقالات إهتم بها القراء