|

حماد: الدستور القادم يحدد مستقبل مصر.. وأبو حامد: الإخوان احتلوا البلد

حماد: الدستور القادم يحدد مستقبل مصر.. وأبو حامد: الإخوان احتلوا البلد
أكد يسري حماد، المتحدث باسم حزب النور، أن مستقبل مصر متوقف على الدستور القادم، مضيفًا: لا نريدها معركة بين جماعة الإخوان المسلمين والمجلس العسكري، لكن نريد مشاركة كل التيارات فيها.

وأضاف، خلال الندوة التي عقدها موقع مصراوي مساء اليوم الأحد: لا أحب مصطلح التيار الإسلامي، فالدين ليس حكرًا على أحد، ولو حدثت انتخابات بعد وضع الدستور سيتغير رأي الشارع.

وقال محمد منزا، أحد مؤسسيّ حزب مصر الحرية، إن تشكيل الحكومة الحالي غير مطمئن، موضحًا أنه كان يجب اختيار رئيس حكومة ذو خلفية سياسية وليس تكنوقراط.

وتابع: لا توجد مشاركة حقيقية لقوى المجتمع المدني في تأسيسية الدستور، ولابد من تنظيم مدني يضمن عدم بقاء الصراع بين الفلول والتيار الإسلامي، مشيرًا إلى أن انتخابات المحليات سيكون لها دورًا أساسيًا في تشكيل مصر الجديدة.

وحمل محمد أبو حامد، عضو مجلس الشعب السابق، الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين مسئولية حالة الانفلات الأمني بسيناء حتى الآن، مشيرًا إلى أن الاجراءات الاستثنائية في فتح المعابر مع غزة أدى لوجود جماعات متطرفة داخل سيناء.

ولفت إلى أن الإفراج عن متهمين محكوم عليهم بالإعدام والمؤبد من التيار المتطرف سيؤدي لكوارث أكبر بناء قوى سياسية وطنية مدنية مهم جدًا بالمرحلة القادمة نعاني من احتلال والحديث عن الدستور سابق لأوانه الآن.

وطالب القوى المدنية بالاتحاد حتى تتحرر مصر من جماعة الإخوان المسلمين، مشددًا على أن ميدان التحرير أصبح وسيلة لتمرير الاحتلال الإخواني لمصر.

هل أعجبك هذا؟

رابط html مباشر:



التعليقات:

تعليقات (فيس بوك)
0 تعليقات (أنا قبطي)

0 التعليقات :



الأرشيف الأسبوعي

مواقع النشر الإجتماعية:

تابع الأخبار عبر البريد الإلكتروني







إعلانات ومواقع صديقة:


إحداثيات أناقبطي..

التعليقات الأخيرة

أحدث الإضافات

مقالات إهتم بها القراء